زيارة تاريخية لمعالم كوالالمبور 

زيارة تاريخية لمعالم كوالالمبور 

ساحة الاستقلال

لم تكن ماليزيا دولة محررة حتي اغسطس 1957 حينما رفع علم ماليزيا لأول مرة علي ساحة مارديكا و التي كانت الشاهد الأول علي التحرير ، و ذلك كان اعلانا لإستقلال ماليزيا عن الإحتلال البريطاني ، و أصبح من أهم الأماكن العامة لولاية كوالالمبور لإقامة الحفلات الكبري و التي أهمها عيد التحرير 31 اغسطس .

 موقع ساحة مارديكا

تقع الساحة في الجهة الأمامية من مبني السلطان عبد الصمد ، تضم سارية علم الإتحاد الماليزي منذ استقلال 57 ، و يصل ارتفاع ذلك العلم حتي 100 م و يعتبر من أعلي سرايا الأعلام بالعالم ، يحوط الساحة عدة معالم أهمها المكتبة التذكارية التي أنشئت عام 1909 م ،

و من أثار الإحتلال الكنائس الكبري المحيطة بالموقع ، و الساحة علي ارتفاع سمح بإقامة عدة محلات تجارية تحت أرضها فيما يعرف ب بلازا بوترا ، و التي تبيع جميع أنواع الهدايا و التحف و الكثير من المطاعم و الأماكن الترفيهية ، و الترجمه العربية لمرديكا سكوير هي ميدان التحرير .

مظاهر جمال الميدان

من أجمل البسط الخضراء علي مستوي العالم و الذي يشعرك أنه لا جمال في الأرض أروع من ذلك ، و يوفر الموقع إطلالة رائعة و فريدة علي المدينة الحضرية و مبني السلطان عبد الصمد و هي من أجمل الأماكن التاريخية .

مسجد نغارا

يقع مسجد نغارا بكوالالمبور ، و يعتبر مسجد وطني ماليزي ، من أكبر مساجد جنوب شرق آسيا ، و الذي تم تأسيسه عام 1965 م و تم تجديده في 1987 م ، يسع المسجد لحوالي 15 ألف مصلي حيث تم بناءه علي مساحة 13 فدان ، و يجمع طرازه بين المعمار الإسلامي التراثي التقليدي و بين الوسائل الحديثة ، حيث أنه تم تصميمه علي يد ثلاثة من مجال الأعمال العمومية أحدهما إنجليزي و الآخران ماليزيان لذا اتسم المسجد بالجمع بين الثقافتين الفنيتين .

 تتسم قاعة الصلاة بتعدد القباب التي تصل ل 48 قبة ، و تعتبر القبة الرئيسية هي الجزء المميز بالمسجد ، حيث تزين بنجمة ضخمة يحوطها 18 نقطة تشير تلك النقاط الي اركان الإسلام الخمسة و الولايات الماليزية ال 13 .

يحيط المسجد حدائق رائعة الجمال يتخللها نسائم الهواء الطلق و الحمامات الرخامية و النوافير التي تتجسد في شكل طبيعي مريح للنفس ، ويذكر أنه في حمله التجديد عام 87 تم استبدال سقف القرميد للمسجد ببلاط أزرق و أخضر أكثر تناسقا مع ألوان الطبيعة  ، مما جعله يصنف ضمن أكبر مساجد جنوب شرق آسيا .

برج منارة كوالالمبور

يمثل البرج رمز لمدينة كوالالمبور الذي بني علي ارتفاع 421 م و يعتبر رابع أعلي برج اتصالات بالعالم ، و أعلي بناء بمدينة كوالالمبور .

يضم البرج عدة وظائف يؤديها في خدمة المدينة أهمها أبراج الإتصالات ، التي تحسن شبكات المدينة و البث الإذاعي ، كما يضم العديد من المحلات التجارية التي تجذب السياح ، و ذلك منذ أن تم افتتاح البرج رسميا عام 1996 م .

يقدم البرج إطلالة رائعة علي المدينة من طبقات البرج العليا في منصة خاصة للزوار و لا تنسي الإستمتاع بزيارة البيت المقلوب الذي صممت ديكوراته و أثاثه بالكامل في وضع مقلوب و الذي يكثر زيارته للتصوير .

و لا تتوقف مدينة كوالالمبور عن إبهارنا عندما نبحث في دهاليزها يوما بعد يوم ، حيث أننا نحتاج للعديد من الرحلات حتي نتمكن من الإطلاع علي المدينة بالكامل و التعرف علي ثقافتها و تراثها المتنوع .

نتمني لكم دائما زيارات ممتعة و إقامة مميزة ببلدة ماليزيا .

 

شركات الطيران

اخر الدول المضافة