جولة في كوالالمبور الماليزية

 

لا شك أن كسر الروتين و الخروج خارج حدود الدولة وحده متعة كبيرة للغاية ، حيث تزداد فرص تجربة اشياء لم تعتادها و أطعمة  

 

 تستكشفها و طبيعة تسحب الطاقة السلبية من داخلك لتنسي كل الضغوطات الحياتية ، و لعل ماليزيا ستكون اختيارك الأول في حال التفكير في قضاء إجازة مختلفة .

 

اشتهرت ماليزيا في الآونة الأخيرة كوجهة سياحية و ساحلية رائعة الجمال يقصدها السياح من بقاع شتي بالعالم ، للتمتع بالحضارة الممتزجة بين الشرق و الغرب ، و المناظر الطبيعية الخلابة ، و التعامل مع شعب من أرقي شعوب العالم ، و يقف السائح موقف الحيرة أي أجمل الأماكن سيختار لقضاء إجازته ، و يمكن أن نبدأ بالعاصمة السياسية كوالالمبور و التي لا تكفيها بالطبع جولة واحدة لزيارة جميع معالمها ، فيمكن تقسيمها علي مرحلتين  ، مرحلة صيفية ساحلية و مرحلة شتوية دافئة .

جولة شتوية دافئة في كوالالمبور

 

يتمتع مناخ ماليزيا بالرطوبة و ارتفاع الحرارة نسبيا معظم العام نظرا لقربها من خط الإستواء ، مع غزارة أمطارها شتاءا ، ف إن كانت رحتلك ستوافق شتاء كوالالمبور سنتجنب السواحل و نتجه للأماكن الأكثر دفئا داخل مدينة كوالالمبور .

 

نقدم لكم برنامج يتناسب مع الرحلات الغير ممتدة حيث يتناسب مع اجازات الاربع أو الخمس ايام فقط ك التالي :

المسجد الوطني

 

يعتبر المسجد الوطني من أهم معالم ماليزيا في فنون العمارة الإسلامية ، حيث يتسم ببناء معماري رائع و حجم فريد و هائل ، يمتد لعدة أمتار ويمتلك ساحة خارجية يزينها الأحواض و نوافير المياة الساحرة ، يتسم المسجد بعراقة و هندسة زخارفه ، كما يحتوي علي كتابات بالخط اليدوي التقليدي من التراث القديم تعتبر كنوز أثرية ، يتميز أيضا المسجد ب وجوده وسط كوالالمبور بالقرب من محطة قطار كوالالمبور القديمة ، كما يقترب من موقع حديقة الطيور الرائعة ، و يمكن أن نجعله أول ما نبدأ به رحلتنا الشيقة .

مبني السلطان عبد الصمد

 

ذلك المبني متعدد الظائف منذ زمن بعيد ، و لكنه الآن يضم داخله وزارات الثقافة و الإعلام و غيرها ، كما يقع أمام ميدان الإستقلال ، و يمتاز بضخامة بناءه ، حيث يمتد علي طول حي جالان رجا الرئيسي ، و يتميز بسماح الدخول مجانا .

 

يضم المبني عدة معالم سياحية رائعة ستبهرك عند زيارتها مثل ميدان الساعة الذي يتوسطه ساعة تشبه بيج بن اللندنية الشهيرة ، و التي توحي اليك بالأجواء الأوروبية الراقية الهادئة ، و يتميز المبني من الخارج بتعدد الشرفات المبنية علي الطراز التراثي الخلاب ، و تلك الأماكن التي لا يجب أن تترك جزءا منها الا و تلتقط له و لنفسك به عدة صور تذكارية لن تنساها طوال حياتك ، و لا تنسي زيارة معرض التراث الذي يضم أندر اللوحات التي تصور تاريخ ماليزيا .

 

و إذا كنت غير مقيد بسكن أو فندق معين ، فنقترح عليك بعض الفنادق الت

شركات الطيران